قائمة بالمتضررون من الموسم الأوروبي بسبب كورونا ..

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


‏إذا تم الغاء موسم 2019/20 بسبب أزمة فايروس كورونا فسيكون هناك عدد من الفرق التي ستخسر بشكل كبير ، بالنظر إلى البطولات والمسابقات فإن أندية ليفربول و باريس سان جرمان و لاتسيو و أتالانتا و خيتافي و اتلتيكو مدريد من بين الفرق التي ستخسر الكثير إذا لم تتمكن من إكمال الموسم الحالي.

خيتافي  يحتل حاليا المركز الـ 5 في الدوري الإسباني وتأهل الى دور الـ 16 في الدوري الأوروبي بعد ان اقصى اياكس ، سيكون أحد أكبر الخاسرين في إسبانيا إذا تم الغاء الموسم حيث سيفقدون فرصتهم في التأهل لدوري أبطال أوروبا وضياع فرصة التقدم للأدوار النهائية في الدوري الأوروبي.

‏لم يكن أتليتكو ​​مدريد عظيماً في الدوري هذا الموسم ولكن بعد اخراجه لـ ليفربول من دوري أبطال أوروبا تجدد الأمل في أن يدافع دييغو سيميوني أخيراً عن الكأس الأوروبي الذي استعصى على اتلتيكو واستعصى عليه.

‏كان من المقرر أن يخوض ريال سوسييداد و أتلتيك بيلباو مباراة تاريخية في نهائي كأس ملك اسبانيا لكن الموسم الذي في حال تم الغائه سيتركهم من دون فرصة للفوز بكأس محلي.

‏ليفربول لم يتّوج بالدوري منذ 30 عامًا لكن هذا الموسم نجحوا بقيادة يورجن كلوب بالتقدم بفارق 25 نقطة على مانشستر سيتي وهم على بعد انتصارين فقط من الفوز باللقب بشكل رسمي ومع ذلك فإن الموسم الذي قد يتم الغائه سيتركهم من دون لقب للدوري لمدة عام آخر.

‏قام ليستر سيتي مرة أخرى بعمل جيد بشكل استثنائي ، حيث قامت الإدارة بزيادة الميزانية إلى أقصى حد من أجل تأمين مكان في دوري الأبطال لعام 2020/21 ، ومع ذلك قد يخسرون فرصتهم بالتأهل إذا انتهى الموسم دون نتيجة.

‏ليدز يونايتد في هذه الأثناء في موقف قوي من أجل ان يعود مرة أخرى إلى الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى منذ هبوطه عام 2004 ولكن مع الغاء الموسم قد تتلاشى احلام ليدز في العودة مجدداً.

‏يكافح سيموني إنزاغي من أجل منح لاتسيو أول لقب دوري لهم منذ عام 2000 ، لاتسيو ثانياً وبفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس لكن قرار الغاء الموسم قد يفسد طموحاتهم ، كما أن مهاجمهم تشيرو إيموبيلي والذي سجل 27 هدفاً هذا الموسم لن يحصل على جائزة الحذاء الذهبي.

‏من ناحية اخرى شقيق سيموني الأكبر فيليبو انزاغي حقق نجاحًا مع بينيفينتو في الدرجة الثانية وفي طريقه لقيادة النادي مرة أخرى الى الدوري الإيطالي بفارق 20 نقطة عن اقرب ملاحقيه كروتوني.

‏سيخسر باريس سان جيرمان لقب الدوري لكنهم سيشعرون بالقلق أكثر بشأن دوري الأبطال خصوصاً انهم تجاوزوا المرحلة الأولى من خروج المغلوب وهي دور الـ 16 للمرة الأولى منذ توقيع نيمار.

‏بينما نادي ستاد رين يطمح هذا الموسم بقيادة لاعبه الرائع والشاب إدواردو كامافينجا الوصول الى دوري الأبطال لكن هذه الفرصة قد تذهب مع الرياح في حال تم الغاء الموسم.
‏نادي سانت إتيان وصل الى نهائي كأس فرنسا وهي فرصة ذهبية لإنهاء الجفاف الذي استمر 43 عامًا دون الفوز ببطولة الكأس ولكن بطولة الكأس مهددة ايضاً بالإلغاء مع موسم الدوري.

‏لا توجد أي مفاجآت في ألمانيا حيث يتربع بايرن ميونيخ على الصدارة بفارق أربع نقاط ، لكن في بطولة الكأس سيكون قرار الإلغاء مفجعًا لنادي ساربروكين الذي أصبح أول نادٍ من الدرجة الرابعة يصل إلى نصف نهائي كأس ألمانيا.

‏الكمار يحتل المركز الثاني في الدوري الهولندي متساوياً بالنقاط مع أياكس ، هم يواجهون تحدي للفوز باللقب منذ فوزهم به في 2008/09 مع لويس فان غال.

‏من ناحية اخرى في دوري الأبطال وبالاضافة إلى أتليتيكو مدريد و باريس سان جرمان فقد دخلت أندية أتالانتا الإيطالي و آر بي لايبزيغ الألماني التاريخ هذا حيث وصلوا الى مرحلة خروج المغلوب للمرة الأولى وكلاهما تأهل إلى ربع النهائي للمرة الأولى.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً