ألمانيا و فرنسا و فرق كبير

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


تعودنا في المواسم الأخيرة على عدم وجود منافسة حقيقية في الدوري الألماني و الدوري الفرنسي , حيث كان دائما فريق باريس سنجرمان في فرنسا و فريق بايرن ميونخ في ألمانيا ينهيان الدوري مبكرا بفارق نقاط مريح جدا عن أقرب منافسيهم , ولكن كان هناك أختلاف بسيط بين الدوريين و هو أن فرق الدوري الألماني لا تتوقف عن العمل و التطور بينما فرق الدوري الفرنسي لا تظهر أي علامات الرغبة في تحسين الوضع , وهذا ما أحدث الفارق هذا الموسم.
إذا نظرنا للدوري الألماني هذا العام سنجد أن الفرق بين المركز الأول و السادس 9 نقاط فقط و هذا لم يحدث منذ زمن بعيد , و يعود ذلك لعمل الفرق الألمانية على الأهتمام بالاعبين الشباب و المدربين القادرين على تطوير هؤلاء الللاعبين فتجد أندية مثل شالكه ولايبزج يمتلكون شباب رائعين يساعدون الفريق في التقدم في جدول ترتيب الدوري كما أنهم مطلوبون من أندية أوروبية كبرى مستعدة أن تدفع مبالغ كبيرة ستستطيع أندية ألمانيا الإستفادة منها لتطوير مواهب أخرى , أندية أخرى مثل دورتموند تعتمد على الكشافة لديها و يحضرون لاعبين مميزين جدا بأسعر قلية يفيدون الفريق و من ثم يتم بيعهم بأضعاف المبلغ الذي أحضروهم به.
على الجانب الأخر في فرنسا لا توجد أي محاولات من الفرق الأخرى للتطور و المنافسة مع باريس سنجرمان, الأندية الفرنسية تمر بحالة سيئة من حيث ضعف القدرة المالية في ظل أرتفاع أسعار اللاعبين و عدم توافر خطة واضحة لتطوير المواهب الشابة , و قد ظهرضعف الأندية الفرنسية في تشكيل منتخب فرنسا في كأس العالم الذي كان أغلبه من لاعبين محترفين في دوريات أخرى و عدد قليل جدا من لاعبي الدوري المحلي.
و من العلامات الدالة على هذه الظاهرة أيضا هو وضع الفرق في دوري أبطال أوروبا فإذا نظرنا إلى الفرق التي تصل للأدوار المتقدمة تجد فريق أو أثنين على الأقل من ألمانيا بينما لا تجد من فرنسا إلا باريس سنجرمان و الذي لا يتجاوز بحد أقصى دور ال 8 على أي حال , فالفريق بكل تأكيد يتأثر في البطولة الأوروبية بسبب ضعف المنافسة المحلية التي لا تساعده هلى رفع مستواه.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً